الملتقى الدولي الأول الموسوم : صناعة المثال في التعليم المبرمج يومي 17و18 أكتوبر2018

الرئيسية الأخبار

الملتقى الدولي الأول الموسوم : صناعة المثال في التعليم المبرمج يومي 17و18 أكتوبر2018


ينظم مخبر تعليم وتعلم اللغة العربية بالمدرسة العليا للأساتذة –بوزريعة- ملتقى دولياً يومي 16 و17

أكتوبر 2018 يتناول موضوع صناعة المثال في التعليم المبرمج.

1. المقدمة:

تقوم العملية التعليمية التعلمية في التخصصات المختلفة على التجريد، ولوضعه في صورة كلية يؤخذ بالمثال، الذي من شأنه تقريب المفاهيم وضبط التمثيلات وتثبيت المعارف وتدعيم القاعدة أو القانون العام. ويعتمد المثال -في مجال تعليم اللغات- أداةً إجرائيةً لوصف اللغات وتعلمها كما هو حاصل عند النحاة العرب الأوائل في وصفهم كلام العرب والتمثيل له في الدرس اللغوي، وهو أمر أكثر تجليا في إشارات سيبويه عند توظيفه للمثال الاستعمالي والمثال الافتراضي. أما في حاضر العصر، فإن هناك طرائق مختلفة تخص تعليم اللغات وتعلمها في المنطلقات والمقاربات اللسانية المتعددة والمتضاربة في بعض الحالات، إلا أنها كلها تأخذ بالمثال كأداة توضيحية. إن ما تقدمه الدراسات اللسانية المعرفية فيما يتعلق بعملية تخزين المعلومات اللغوية وكيفية معالجتها واسترجاعها من الذاكرة يقوم على تصنيف أمثلة متنوعة ومتعددة تراعي توليد الكلام على ما جرى مجرى المثال مع اختلاف مدة المعالجة والاسترجاع، باختلاف تكرار الأمثلة المخزنة أو تكرار نظائرها.

2. الإشكالية:

نظرا للبعد الفكري العملي التعليمي الذي يأخذه هذا الملتقى، وموازاة مع واقع المجال التعليمي الذي لا يزال يُثير أسئلة جادة حول فاعلية المناهج المعتمدة في المدرسة الجزائرية، تروم الإشكالية المقترحة إعادة طرح مسألة تعليم اللغة العربية وتعلّمها من زاوية نظر جديدة تخصّ آلية من آليات بناء التعّلمات، وهي المثال التطبيقي في النشاط التعليمي التعلّمي لتبسيط عملية إدراك الموضوعات المجرّدة. علماً أن هناك عدداً من الدراسات التقييمية والتقويمية بحثت فيما تحقق من نتائج تطبيق المناهج التربوية والتعليمية في تعليم اللغة العربية إلا أن المثال لم يدرس على ضوء المقاربات اللسانية المختلفة الحديثة منها والقديمة. إنّ الانتقال من التجريد إلى ملامسة طبيعة الظواهر، هو عملية محورية في كلّ نشاط تعلّمي، يتّمّ خلالها نمذجة المسائل وتثبيت المعارف لتفعيل كفاءات متنوعة عند المتعلّم، من هذه الناحية يُعدّ المثال أداة من أدوات المعرفة، يسمح للمتعلّم بتنظيم معارفه واستحضارها عند الحاجة.

3. أهداف الملتقى:

يهدف هذا الملتقى إلى:
- اقتراح إطار للتفكير حول مكانة المثال التطبيقي ضمن الإجراءات التعليمية (الشرح والتفسير والإيضاح) وأهميته في تعليم اللغات وتعلّمها.
- الإجابة العملية عن ماهية الآليات السيكولوجية المتعلقة بتصور المثال واستعماله. - تصور كيفية تفسير بناء المثال من الناحية المعرفية، إلى جانب نوعية الإسهام في بناء التعلّمات وتثبيتها.

4. محاور الملتقى:

يكون التركيز في محاور هذا الملتقى على وصف أنواع المثال في التعليم المبرمج قصد معرفة استراتيجيات التعامل مع المثال وإجراءاته التطبيقية، باختلاف الخصوصيات اللغوية وأصناف المتعلمين، وهي في مجملها محاور توجيهية غير حصرية:

أ‌- الحدود النظرية:

1- في التداخل المصطلحي: المثال/ الأنموذج/ الشاهد....

2- المثال: أهميته التعليمية وشروطه (إجراء ضروري أم تكميلي؟).

3- صناعة المثال في الدراسات اللغوية العربية القديمة.

4- المثال في المناهج التعليمية التقليدية.

5- خصوصيات المثال في تعليم اللغات مقايسة بمختلف المعارف الأخرى.

6- صناعة المثال في تعليم اللغة ( نحو، صرف، بلاغة...).

7- قيمة التمثلاث الثقافية والاجتماعية في صناعة المثال.

ب‌- الحدود التطبيقية:

8- المثال المبرمج في النشاط التعلمي حسب طبيعة المدونة (شفاهية/كتابية).

9- المثال المبرمج على محور المتعلم (متعلم سوي/ متعلم ذو الاحتياجات الخاصة وذو صعوبات التعلم، مراعاة عمر المتعلم...). 10- المثال في المدونة الإلكترونية (التعلم عن بعد E-Learning والتعليم عبر شبكة الأنترنيت أو القرص المضغوط ((CD.

ج- الحدود التجريبية:

تجارب أفراد ومؤسسات في صناعة المثال:

11- المثال في تعليم اللغات (حالة تعليم اللغة العربية)

12- المثال في المدونات اللغوية التعليمية.

13- المثال : إجراء معتمد في تقييم التعلّمات (أسئلة الامتحانات التي يُطلب فيها شرح الموضوعات بأمثلة توضيحية)

14- المثال في الترجمة.

5. تنظيم الملتقى:

الرئيس الشرفي للملقى:

أ.د. عليش لعموري

رئيسة اللّجة العلمية:

د. فازية تيقرشة

رئيسة اللجنة التنظيمية للملتقى:

مديرة مخبر تعليم اللغة العربية د. بركاهم العلوي

أعضاء اللجنة العلمية:

- د. بركاهم العلوي......... المدرسة العليا للأساتذة يوزريعة
- أ.د. أحمد بلحوت......... المدرسة العليا للأساتذة بوزريعة
- أ.د. شفيقة العلوي......... المدرسة العليا للأساتذة بوزريعة
- د. نبيلة عباس............ المدرسة العليا للأساتذة بوزريعة
- د. فازية تيقرشة........... المدرسة العليا للأساتذة بوزريعة
- د. نصيرة غماري........ المدرسة العليا للأساتذة بوزريعة
- د. كريمة سالمي.........جامعة مولود معمري –تيزي وزو-
- د. نصيرة إيدير.......... جامعة مولود معمري –تيزي وزو-

أعضاء الهيئة الاستشارية:

أ.د. صالح بلعيد......... رئيس المجلس العلى للغة العربية أ.د. الشريف مريبعي....... مدير مركز ترقية اللغة العربية –بوزريعة- أ.د. عبد المجيد سالمي...... رئيس قسم علوم اللسان –جامعة الجزائر- أ.د. الحواس مسعودي....... أستاذ التعليم العالي –جامعة الجزائر- أ.د. عمر بلخير............ أستاذ التعليم العالي –جامعة مولود معمري تيزي وزو- أ.د. دوني لوغرو (Denis Legros).... جامعة باريس 8 –فرنسا- .أعضاء لجنة التنظيم:
- أ. سعيد بن زرقة
- أ.د. نصر الدين بن زروق
- أ. كريمة مزغيش
- أ. بوجناح مريم
- أ. خميسة بن ترية

6. شروط المشاركة:

- أن يكون البحث ذا صلة مباشرة بأحد محاور الملتقى.
- أن يكون البحث جديدا لم يسبق تقديمه أو نشره في أي ملتقى أو ندوة علمية.
- لغات الملتقى هي: اللغة العربية مع ملخص باللغة الأجنبية (فرنسية / إنجليزية)، اللغة الأمازيغية أو الفرنسية أو الإنجليزية مع ملخص باللغة العربية.
- تسلم البحوث في نسختين، إحداها ورقية وأخرى رقمية.
- أن يكتب البحث بمقاس 14 في المتن (simplified arabic )، وبمقاس 12 في الهامش، ولا يقل عن 10 صفحات ولا يزيد عن 20 صفحة.

7. الآجال:

- ترسل الملخصات قبل يوم 30 مارس 2018
- آخر أجل لتسليم البحوث بعد قبول الملخص 25 جوان 2018.
- يرسل الملخص (لا يتجاوز 300 كلمة) في ملف مرفق (صيغة Word). وسيرة ذاتية للباحث في صفحة واحدة.

8. العنوان:

ترسل الملخصات والبحوث إلى العنوان الآتي: ملتقى صناعة المثال في التعليم المبرمج مخبر تعليم وتعلم اللغة العربية بالمدرسة العليا للأساتذة –بوزريعة-.

- البريد الالكتروني: laboarabia@gmail.com