ملتقى وطني يومي 27-28 نوفمبر2017 حول التنوع اللهجي في الجنوب الجزائري من تنظيم وحدة البحث ورقلة

الرئيسية الأخبار

ملتقى وطني يومي 27-28 نوفمبر2017 حول التنوع اللهجي في الجنوب الجزائري من تنظيم وحدة البحث ورقلة


« نظمت وحدة البحث ورقلة التابعة للمركز الملتقى الوطني حول التنوع اللهجي في الجنوب الجزائري يومي 27-

28 نوفمبر 2017م»

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

يتميز الجنوب الجزائري بتركيبته الاجتماعية التي عرفت تنوعا وتعددا مدهشا على مرّ السنين، ويرجع ذلك إلى الطابع

الاقتصادي للمنطقة قديما وحديثا؛ كونها طريقا للقوافل وقطبا تجاريا من جهة، ومنطقة بترولية من جهة أخرى. ونظرا

للأوضاع الجديدة والتغيرات التي حدثت في البناء الاجتماعي للمنطقة ظهرت عدة أداءات لسانية في العامية المشتركة بين

أهاليها مع تميزها بحيز واسع من التنوع اللهجي، الأمر الذي أدى إلى تغير لغة المعاملات اليومية بين الناس.

وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة شهدت توافد جماعات جديدة أنشأت لغة واصطلاحات تفي بحاجاتها الخاصة. ناهيك عن

هجرات داخلية لفئات من سكان القرى والأرياف المجاورة نحو المدن الكبرى؛ مما أكسب التركيبة الاجتماعية تنوعا شديدا

في الأصول .

ولا غرو أن تنوع التركيبة السكانية يلحقه تنوع لهجي شديد الاتساع؛ لذلك عزمت وحدة البحث اللساني وقضايا اللغة

العربية في الجزائر بورقلة على تنظيم ملتقى وطني عنوانه: "التنوع اللهجي في الجنوب الجزائري "وذلك لأهمية

الموضوع بالنسبة للمعنيين بهذا المجال من المختصين في العلوم اللسانية، فضلا عن تأثيراته على الجوانب الاجتماعية

والسياسية والثقافية...، مما يثير العديد من التساؤلات أهمها:

- ما هي أهم مظاهر التعدد اللهجي والتنوع في أصول التركيبة السكانية في الجنوب الجزائري ؟

- ما هي الأصول القبلية والعشائرية التي تنتهي إليها التركيبة البشرية الحالية في الجنوب الجزائري؟

- ما هي أهم الظواهر اللهجية المعاصرة التي يمكن رصدها؟

- ما هي أهم التبدلات الصوتية والصرفية والتركيبية والدلالية التي طرأت على لهجات المنطقة؟

- كيف نتج هذا التنوع وما هي أسبابه؟

- كيف أثرت العوامل( الهجرات، الحروب، الأوبئة، التجارة...) في تنوع لهجات المنطقة وإثرائها؟

- ما هي أهم الأنماط اللسانية السائدة؟

يهدف تنظيم هذا الملتقى إلى تحقيق ما يأتي:

- محاولة فهم التنوع اللهجي والتعدد الذي تحظى به المنطقة.

- التعرف على أهم الظواهر اللهجية في المنطقة وخصوصيتها.

- مدى تأثير أصول التركيبة السكانية والعشائرية على اللهجة المحلية والأنماط اللسانية الجديدة.

- مدى تأثير التوزيع المجتمعي في الأداءات اللسانية ولغة المعاملات اليومية في المنطقة.

محاور الملتقى :

1-التنوع في أصول التركيبة السكانية والجماعات اللغوية في الجنوب الجزائري: الأسباب والمظاهر.

2-أصول التركيبة السكانية والعشائرية في الجنوب الجزائري: أصولها وهجراتها.

3-مظاهر التنوع اللهجي الجنوب الجزائري.

4-الظواهر اللهجية في الجنوب الجزائري: مناهج الدراسة.

5-الأبحاث والدراسات الوطنية والدولية حول اللهجات في الجنوب الجزائري.

الرئيس الشرفي للملتقى:

- أ.د. الشريف مريبعي، مدير مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية

رئيس الملتقى:

- أ.د. أحمــد بلخضـــر، مدير وحدة البحث اللساني وقضايا اللغة العربية في الجزائر

اللجنة العلمية:

- أ.د. جلولي العيد، عميد كلية الآداب واللغات جامعة قاصدي مرباح ورقلة
- أ.د. عبد المجيد عيساني رئيس مخبر اللغة والتراث في الجنوب الشرقي الجزائري
- أ.د. حسيني بوبكر جامعة قاصدي مرباح ورقلة
- أ.د. يحي بوتردين، نائب مدير جامعة غرداية.
- أ.د. عبد الكريم عوفي، جامعة أبها، المملكة العربية السعودية.
- أ.د. هاجر مدقن جامعة قاصدي مرباح ورقلة.
- د. غويرق حميد
- د.مبروك بركات
- د.عبد الكريم جيدور
- د. عثمان بريحة
- د. آمنة مناع
- أ. حميدة بوعروة
- أ.جمعة زروقي
- أ. عبد الرحيم شنين
- أ. حمزة زغار
- أ. دقناتي فضيلة
- أ. سعاد جخراب
- أ. تارش الجموعي
- أ. إبراهيم سواكر
- أ. بن موسى سميرة