جلسات الاستماع لباحثي قسم علم أمراض الكلام والتبليغ المنطوق

الرئيسية الأخبار

جلسات الاستماع لباحثي قسم علم أمراض الكلام والتبليغ المنطوق


جلسات الاستماع لباحثي قسم علم أمراض الكلام والتبليغ المنطوق

في إطار سلسلة جلسات الاستماع التي تعقدها إدارة مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية للنظر في آخر الأعمال ونشاطات البحث التي ينجزها الباحثون على مستوى المركز تم يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 الاستماع إلى خمس فرق بحث تابعة لقسم التبليغ المنطوق وعلم أمراض الكلام بحضور رئيس القسم القسم كمال فرات، حيث تم عرض أهم حصائل المشاريع التي تعمل عليها هاته الفرق أمام مدير المركز السيد الشريف مريبعي ونائب المدير المكلف بالبحث العلمي السيدة دروة حمداني غانية، وعليه تقدمت فرقة الحوار مع الآلة برئاسة الباحث بن بليل خضير بطرح مشروعها الخاص بإعداد قاعدة معطيات صوتية للغة العربية تلتها جلسة الاستماع لفرقة الاضطرابات اللغوية، التشخيص والعلاج التي تترأسها الباحثة بدوي فوزية وفي خلالها تم عرض المشروع المتعلق بإعداد برنامج علاجي باللغة العربية للتكفل بالأطفال ذوي عسر القراءة (الديسليكسيا)، تبعته مناقشة المشروع الذي تقدمت به فرقة الاضطرابات اللغوية والمعرفة برئاسة الباحثة بومعراف آسيا والمتمثل في: إعداد برنامج حاسوبي لتشخيص وتأهيل الاضطرابات اللغوية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، أما فرقة الصوتيات التجريبية التي ترأسها الباحثة بهلول نوال فطرحت مشروع إنجاز قاعدة بيانات في الصوتيات التجريبية، وآخر جلسة تم الاستماع فيها لمشروع حول إنجاز برنامج لتعليم الاعراب و تعلّمه (المُعرِب) لفرقة البرمجيات الناطقة برئاسة الدكتور بن عيسى كبير، وعلى مدار هاته الجلسات تم التعرف على الصعوبات والعراقيل التي تعترض جهود الباحثين، وتعيق مسار بحوثهم وبالتالي العمل على تذليلها من خلال تسخير كل الوسائل التي يتوفر عليها المركز لخدمة البحث وضمان السير الحسن لخطوات الدراسات التي يعكف عليها الباحثون، كما تم التعرف عن كثب على مدى تقدم الأبحاث، والآجال المحددة لنهايتها، وخلال كل جلسة كان الباحثون يستمعون إلى توجيهات السيد المدير وملاحظاته التي كانت تهدف في الأساس إلى توجيه الأبحاث لخدمة القطاع الاجتماعي، وجعلها هادفة وذات جدوى، من أجل تحقيق الهدف الأسمى للمركز في مجال البحث العلمي و تطويره. تحرير: ابتسام سترالله