ملتقى وطني حول اللسانيات العربية الحديثة يومي 15 و16 نوفمبر 2017

الرئيسية الأخبار

ملتقى وطني حول اللسانيات العربية الحديثة يومي 15 و16 نوفمبر 2017


ملتقى وطني حول اللسانيات العربية الحديثة يومي 15 و16 نوفمبر 2017

ينظم قسم علوم اللسان بجامعة الجزائر -2- بالتعاون مع مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية ومخبر الدراسات والبحوث الصوتية والمعجمية ملتقى وطنيا يومي 15 و16 نوفمبر 2017 يتناول موضوع اللسانيات العربية الحديثة إحياء لذكرى المرحوم الأستاذ عبد الرحمن الحاج صالح.

1.المقدمة:

تعد اللسانيات من العلوم التي كان لها الأثر الواضح في مختلف العلوم منذ ظهورها في منتصف القرن الماضي بنشر كتاب سوسور دروس في اللسانيات العامة، وانتقلت الدراسات اللسانية الأوروبية والأمريكية إلى العالم العربي في الوقت ذاته عن طريق اللغويين العرب الذين انتقلوا إلى أوروبا وعن طريق الترجمة بعد ذلك فأخذ بذلك اللسانيون العرب مناحي مختلفة،منهم من اتجه اتجاها تأثر بنظريات الغرب وحاول تطبيقها على اللغة العربية فطاوعته في بعض قضاياها وتعسف في بعضها الآخر، ومنهم من اتجه اتجاها معاكسا تماما رافضا كل النظريات التي جاءت من الغرب مقتصرا في ذلك على ما ورثته العربية عن اللغويين والنحاة القدامى، ومنهم من أعاد قراءة التراث اللغوي العربي خاصة منه ما كتبه النحاة القدامى من أمثال الخليل وسيبويه ومن جاء بعدهما الى حدود القرن الرابع،ودرس بعد ذلك النظريات اللسانية الغربية متتبعا إياها بالتحليل والتفسير والنقد،فكان بذلك مؤسس اللسانيات العربية في رأينا التي تستمد أصولها من فكر الخليل وتلاميذه،ولذلك أطلق عليها المرحوم الاستاذ عبد الرحمان الحاج صالح "اللسانيات الخليلية"، الذي أسس في منظور ذلك دراسات عليا في تخصصات علمية وتكنولوجية مطبقة على اللغة العربية. ونحاول في هذا الملتقى الوطني ان نقف وقفة تقييم للمراحل التي سبقت في هذا المسار في البحث العلمي لنعرف طبيعة النتائج التي تحققت ونحاول ان نرسم آفاقا جديدة لمواصلة هذا التوجه العلمي والتكنولوجي للنهوض باللغة العربية.

2.الإشكالية:

قام المرحوم الأستاذ الحاج صالح بجليل الأعمال العلمية من خلال تكوينه لطلبته ومساهماته في المجامع اللغوية العربية ومقالاته المنشورة وكتبه المؤلفة ونضاله من أجل ترسيم مشروع الذخيرة اللغوية العربية وهيئتها، فما هي طبيعة هذه الأبحاث العلمية من خلال تدخل من تتلمذوا عليه في مختلف جامعات الوطن. ثم ما مدى ما أنجز في مختلف المجلات العلمية والتكنولوجية التي طبقت على اللغة العربية وما هي آفاقها في المستقبل وكيف يمكن أن توجه لنستفيد منها في النهوض باللغة العربية.

3.محاور الملتقى:

يتناول الملتقى المحاور الآتية على سبيل التحديد:

1- أعمال المرحوم الحاج صالح في مجال اللسانيات العربية الحديثة.

2-اللسانيات العربية الحاسوبية.

3-اللسانيات العربية الصوتية الإلكترونية.

4-اللسانيات العربية العيادية.

5-اللسانيات العربية التعليمية.

4-اللجنة العلمية:

- عبد المجيد سالمي (رئيس الملتقى)
- الحواس مسعودي (رئيس اللجنة العلمية)
- الشريف مريبعي (مدير المركز)
- حميد علاوي (عميد الكلية)
- الطاهر ميلة
- مصطفى حركات
- عبد الرزاق عبيد
- مراد عباس
- غنية دروة
- فتيحة خلوت
- كريمة أوشيش
- فاطمة الزهراء زيبوش

5.شروط المشاركة:

- أن يكون البحث ذا صلة مباشرة بأحد محاور الملتقى.
- أن يكون البحث جديدا لم يسبق نشره ولا تقديمه في أي ملتقى أو ندوة علمية.
- يُقدم البحث باللغة العربية مع ملخص بالإنجليزية أو بالفرنسية في نسخة ورقية وأخرى رقمية.
- أن يكتب البحث بمقاس 14 في المتن (simplified arabic )، وبمقاس 12في الهامش، وألا يقل عن 10 صفحات وألا يزيد عن 20 صفحة.

6. الآجال:

- ترسل الملخصات الى اللجنة العلمية قبل مساء يوم الخميس11 ماي 2017
- آخر أجل لتسلم البحوث مساء يوم 22 جوان 2017.

7.العنوان:

- ترسل الملخصات والبحوث إلى العنوان الآتي:

البريد الالكتروني: salmiabdelmajid17@gmail.com