نظم قسم تعليم اللغة العربية والتعليم المقارن ندوة علمية موضوعها تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة –تجارب واتجاهات- يوم 03 ماي 2018

الرئيسية الأخبار

نظم قسم تعليم اللغة العربية والتعليم المقارن ندوة علمية موضوعها تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة –تجارب واتجاهات- يوم 03 ماي 2018


افتتح السيد مدير المركز السيد "الشريف مريبعي" الندوة أين توجه بكلمة ترحيبية لجميع الحاضرين من طلبة

وباحثين، وعلى رأسهم مدير التكوين الديني بتمنراست السيد "تخمرين أحمد"، وكذا رئيس قسم علوم اللسان بجامعة

الجزائر 2 السيد "سالمي عبد المجيد" ، و قد توزعت أشغال الندوة على جلستين، تم التطرق في الجلسة الأولى إلى ثلاث

مداخلات علمية وهي على التوالي: مداخلة الدكتور "يوسف مقران" أستاذ اللسانيات التعليمية بجامعة تيبازة و الموسومة

بي معاييرومؤشرات انتقاء المحتوى اللغوي في تعليمية العربية لأغراض خاصة ، تلتها مداخلة الدكتور "عارف

غريبي" مدير المركز المكثف لتعليم اللغات بجامعة الجزائر إذ عرض تجربة المركز في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين

بيها، مُركِّزا على تجربته مع الاتراك و الصينيين، أما مداخلة "حفصة فقاص" أستاذة لسانيات تعليمية بجامعة الجزائر

2 فقد عالجت فيها مكانة الثقافة كمحدد هام و شرطي في العملية التعليمية، فهي مرهونة بإنجاحها وفقا لمبدأ لا يمكن فصل

اللغة عن الثقافة *و باعتبار اللغة هي مرآة الحضارة، و أنّه كلّما اقتربت الثقافة الأصلية من الثقافة الهدف كلّما كانت

نسبة التعليمية أكبر والعكس صحيح، وبنهاية هذه المداخلة فُتح المجال للنقاش حول مواضيع الجلسة الأولى وتجدر

الإشارة إلى أن رئاسة هذه الجلسة كانت د.كريمة أوشيش رئيسة قسم تعليم اللغة العربية و التعليم المقارن بالمركز، وفي

الجلسة الثانية تم عرض ثلاث مداخلات أيضا قُدمت الأولى من طرف "د.سعيد فاهم" بعنوان نحو إنجاز برنامج

تعليمي عربي للأئمة الأفارقة الذين يتابعون تكوينهم بمراكز التكوين الديني بالجزائر"، والمداخلة الثانية عرضتها الأستاذة

"كريمة حميدي" باحثة بالمركز و هي صاحبة المشروع المتمثل في إنجاز دليل تعليم اللغة العربية لأغراض دينية من

خلال الاطلاع على حاجيات المتعلمين، بهدف تكوين إمام يفهم مقاصد الدين الإسلامي و متمكن من اللغة العربية

وهذا من خلال تسطير برنامج مكثف و تحديد جملة من المهارات الدنيا و العليا التي تحقق الهدف المنشود، و آخر مداخلة

كانت للطالب عبد الحق قاسمي حول المرجعية النظرية في أعداد البرنامج النحوي الصرفي ويجدر الذكر بأن رئاسة

الجلسة الثانية كان رئيسة قسم اللسانيات العربية والمعجميات والمصطلحات وعلم الترجمة طرف د. حبيبة بودلعة باحثة

في المركز، وفي الختام رُفعت أشغال هذه الندوة بكلمة ختامية ألقاها مدير المركز شكر من خلالها كل المساهمين و

المشاركين في نجاحها و في دعم حركية المركز في مجال البحث العلمي .

تقرير :ابتسام سترالله